وفد إتحاد الغرف العربية في ضيافة دبوسي: طرابلس الكبرى حاضنة لتطلعات المجتمع الاقتصادي العربي

إستقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي وفداً من إتحاد الغرف العربية ضم نائب رئيس الإتحاد العام للغرف التجارية المصرية محمد عبد الفتاح المصري، مستشار إتحاد الغرف المصرية أيمن جريشة، عضو مجلس الأعيان الأردني الرئيس السابق لإتحاد الغرف العربية ورئيس غرفتيّ الأردن والعقبة نائل كباريتي، الأمين العام لإتحاد الغرف العربية الدكتور خالد حنفي، مديرة شؤون الغرف العربية والعربية الأجنبية المشتركة السيدة هدى كشتان، وذلك بحضور مديرة غرفة طرابلس الأستاذة ليندا سلطان.

رحب الرئيس دبوسي بأعضاء الوفد، وشدد على أهمية البحث المتواصل في سبل تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية البينية اللبنانية والمصرية والعربية سواء أكان ذلك على مستوى العلاقات على نطاق الغرف العربية أو مؤسسات القطاع الخاص.

وعرض دبوسي للوفد مختلف المشاريع الإستثمارية الكبرى التي تطلقها غرفة طرابلس والشمال والمتمثلة بالمنظومة الإقتصادية المتكاملة التي تقضي بتطوير خدمات المرافق الإقتصادية العامة من مرفا طرابلس ومطار الرئيس رينيه معوض في القليعات عكار والمنطقة الإقتصادية الخاصة لتلبية إحتياجات الإستثمار اللبناني والعربي والدولي والتي هي محط متابعة وإهتمام من كبريات الشركات العالمية لا سيما موانىء دبي العالمية.

كما تطرق دبوسي الى المشاريع المعتمدة داخل مقر الغرفة والتي تتمثل بمختبرات مراقبة الجودة ومركز التطوير الصناعي لأبحاث الزراعة والغذاء لتطوير الصناعات الغذائية وتوفير الأمن الغذائي، لافتا الى أن الغرفة تضع هذه المشاريع بتصرف أشقاءنا العرب وأصدقاءنا الدوليين.

بعد ذلك جال أعضاء الوفد على مختلف أقسام ومشاريع الغرفة، حيث أشار الرئيس محمد عبدالفتاح المصري الى أننا لمسنا في غرفة طرابلس نقلة علمية نوعية جديدة جداً وحضارية تعود بالمنفعة على المصالح العليا لكل من المصدرين والمستوردين، وما علينا إلا أن نرفع القبعة للأخ والصديق الرئيس توفيق دبوسي ولمجلس الإدارة والعاملين في هذه المؤسسة التي تتصف بالاداء المميز.

وقال: “ما لفتنا هو الإعتمادية التي حازت عليها مختبرات غرفة طرابلس من أكبر مؤسسة دولية مشهود لها بعالميتها وتعود هذه الإعتمادية بالمنفعة ايضاً ليس على طرابلس ولبنان وحسب وإنما على المجموعة العربية بكاملها وهذه المختبرات تعمل أيضاً بجدية متناهية على تنشيط الحركة التجارية والإقتصادية والإستثمارية كما أن مركز التطوير الصناعي بما لديه من حاضنات للتدريب على سلامة المنتج نرى فيها كلها أمور مجتمعة تجعل من غرفة طرابلس غرفة متقدمة وفريدة، فهنيئاً لطرابلس بما تنجزه غرفتها والتهنئة موصولة للشعب اللبناني وللمجموعة العربية”.

من جهته أشار الرئيس نائل كباريتي الى أنه ينطلق في إنطباعاته من بلد التاريخ والعز والكرامة والأصالة والعراقة ومن طرابلس عاصمة الإقتصاد ليتوجه بتهنئته للفيحاء على ما تحققه غرفتها التجارية ولقد اتينا لنرى بأم أعيننا العديد من الأنشطة  التي تجري في غرفة طرابلس التي تأتي في مقدمة الغرف أجمع وما علينا إلا نرفع القبعة تقديراً وإحتراماً لعمالقة غرفة طرابلس، الغرفة المميزة رئيساً وأعضاء مجلس إدارة والعاملين فيها وهنيئاً لطرابلس التي أوجدت عمالقة الفكر والرؤى في غرفتها العظيمة”.

أما الامين العام ا. الدكتور خالد حنفي فقد أشار الى أنه في كل مرة يزور فيها غرفة طرابلس يجد جديداً في طرح المشاريع والرؤية الثاقبة والاعمال المتقدمة التي تجعل منها الحاضنة المميزة لتطلعات المجتمع الإقتصادي العربي”.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شاهد أيضاً

Incontri e alleanze sportive

Il Super Bowl era il grande talk associato a weekend negli stati uniti lo scorso …