المحامي ناضر كسبار من الناقورة: المشاكل عديدة والمثابرة ضرورية في نقابة اعطيتها عمري وما زلت

 
استعرض المرشح لمنصب نقيب المحامين في بيروت مفوض قصر العدل المحامي ناضر كسبار أبرز المشاكل التي كانت تعاني منها المهنة من تأخر صدور الأحكام القضائية إلى إطالة أمد المحاكمات وسوء تنظيم الجلسات لدى قضاة التحقيق..، وتغيّرت مع مشاكل إستخدام نتيجة ذهنية تعاطي جديدة من قبل بعض القضاة وخاصة النيابات العامة وقضاة التحقيق وإستغياب مجلس النقابة كحالات التوقيف في الجرم المشهود والامتناع عن إحالة الملف للنظر بطلب رفع الحصانة عن المحامي وإعطاء الإذن بملاحقته من عدمه والبت ما إذا كان الفعل ناشئا عن ممارسة المهنة أو بمعرضها أو لا وفق نص المادة ٧٩ من قانون تنظيم مهنة المحاماة كما التوسع في تطبيق نص المادة ١١١ أصول محاكمات جزائية على المحامين ومهنتهم التي ينظمها قانون خاص ولا يجوز فرض عقوبة المنع من مزاولة المهنة على المحامي أسوة لسواه من المهن التي لا يرعاها قانون خاص بها ويكون المنع المفروض بهدف وقف إعتداء ما شأنه درء خطر محدق أو متحقق بالجمهور ، لافتا الى ان تفاقم حالات التعدي على المحامي والتخطي لنقابة المحامين أوجبت الدعوة إلى الإضراب والإستمرار به والذي لم يكن يوما من هواته إلا في حالات الضرورة القصوى لإيمانه العميق بسلمية شخصه ومقاربته حل الأمور حبيا وبالتفاهم المعهود. 
كسبار وفي لقاء اخوي جامع للمحامين في الناقورة عروسة الجنوب، تحدث عن برنامجه الانتخابي فاشار الى أنه من السهل كتابة البرامج الفضفاضة الرنانة التي تدغدغ مشاعر المحامين المتألمين في هذه الظروف المهنية والإقتصادية الصعبة لكن الأجدى هو العمل على تحقيق كل أو بعض من تلك النقاط التي يعرفها المتدرج كما المحامي الممارس والتي عايشها كمحام منذ أكثر من ٤٠ عاما وكعضو في مجلس النقابة وكممارس للعمل النقابي منذ ١٥ عاما من دون كلل أو ملل، حيث عالج مئات ملفات تأديبية ومسلكية وطلبات إذن الملاحقة بموجب قرارات معللة عرضت على مجالس النقابة المتعاقبة. 
وقال كسبار ان العمل كثير ونحن بحاجة للتعاون والتعاضد للعمل سويا يدا بيد كخلية نحل لا تهدأ فالمشاكل والمصاعب عديدة والخبرة والمثابرة ضرورية لتحقيق ما نصبو إليه لنقابة أعطيتها عمري وما زالت لأن حبها في قلبي إلى الأبد.
وتحدث كسبار عن جمال الجنوب الصامد الثائر وأهله الطيبين المسؤولين وكرم أخلاقهم وواجبهم ومنهم المحامين أبناء القرى الجنوبية الذين يعرفونه ويعرفهم منذ توليه عضوية مجلس النقابة في العام ٢٠٠٦ وحتى يومنا الحاضر وتفاعلوا سويا كأخوة وأخوات. 
كما كانت كلمة ترحيبية لممثل نقابة المحامين في صور المحامي جواد صفي الدين عدّد فيها بخصال المرشح كسبار وعلاقته الشخصية بالمحامين وقربه منهم وتفانيه في خدمتهم على مر السنوات السابقة. كما القى المحاميان حسين فياض وأمين القدوم كلمتين أشادا فيها بمسيرة المحامي كسبار المهنية.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شاهد أيضاً

سفارة الإمارات في بيروت تعقد ندوة حول “وثيقة الأخوّة الإنسانيّة”

عقدت سفارة دولة الإمارات في بيروت ندوة افتراضية بعنوان “أهمية تفعيل وثيقة الأخوّة الإنسانيّة في …