دياب يتراجع عن موقفه مجدداً .. وهذه المرة من الباب الفرنسي !

بعد انتقاده الفاقع وغير المسبوق لوزير الخارجية الفرنسية عقب زيارته لبيروت ،تراجع رئيس الحكومة حسان دياب اليوم عن هذا الموقف وقلَب ما أدلى به رأساً على عقب ، فنوّه بالعلاقات اللبنانية الفرنسية العميقة والمتجذّرة في التاريخ وفي القيم المشتركة، مُعربًا عن تطلّع لبنان إلى تعزيز علاقات التعاون بين البلدين على الصعيد الثنائي وعلى الصعيد الدولي ولا سيما في إطار المنظّمات الدولية، مؤكّدًا أن زيارة الوزير لودريان تأتي في سياق تلك العلاقة التاريخية التي تجمع بين البلدين.

موقف دياب جاء لدى استقباله قبل ظهر اليوم في السراي الحكومي، وفدًا من السفارة الفرنسية في بيروت ضم القائمة بأعمال السفارة سالينا غرونيت كاتالانو، والمستشارة إيناس بن كريم، ورئيس قسم الشؤون الاقتصادية فرانسوا دو ريكولفي، بحضور مستشاري رئيس الحكومة خضر طالب والسفير جبران صوفان، حيث جرى البحث في متابعة المباحثات التي أجراها وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان في بيروت.وجدّدت القائمة بأعمال السفارة الفرنسية اهتمام بلادها بمساعدة لبنان وتقديم الدعم له، كما أشار رئيس الحكومة إلى أنه يتمّ درس عرض فرنسا تقديم مساعدة تقنية على المستوى المالي.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شاهد أيضاً

دبوسي: طرابلس الكبرى تضع إمكاناتها بتصرف بيروت الجريحة

وضعت غرفة التجارة والصناعة والتجارة في طرابلس والشمال كل إمكاناتها وإمكانات طرابلس الكبرى بتصرف بيروت …

اترك تعليقاً