جريصاتي في ضيافة دبوسي: نرى بصيص الأمل والنور من طرابلس

إستقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي الوزير السابق فادي جريصاتي، حيث تم الإطلاع على مختلف أنشطة ومشاريع الغرفة الوطنية الإستثمارية التي تطلقها من طرابلس الكبرى لا سيما المنظومة الاقتصادية المتكاملة التي تشكل منصة للنهوض الاقتصادي الوطني وتظهر دور لبنان الجاذب للاستثمارات اللبنانية والعربية والدولية، إضافة الى مشروع تطوير القطاع السياحي من خلال ما يقوم به الركن الذكي للسياحة الرقمية في هذا المجال .

وكان جريصاتي جال على مختلف مشاريع الغرفة وشكر لرئيسها حفاوة الاستقبال وقال:”ما شاهدته هي أعمال مميزة جداً وشكلت مفاجأة سارة لنا أمام هذه الغيمة السوداء التي تظللنا خلال هذه المرحلة القاسية التي نعيشها والتي هي  في نفس الوقت  أجمل بصيص نور  وأمل جاء اليوم من طرابلس، وأود أن أعاود ترداد ما تفضل به الرئيس دبوسي وبشكل مميز أن طرابلس بإمكانها أن تكون بداية إعمار للبنان أو لا سمح الله بداية خرابه، ومن هنا تنبع المسؤولية الوطنية، وعلينا جميعاً أن نحتضن طرابلس لأن خرابنا يعني تقسيمنا الى كانتونات ومناطق، وعلينا التفكير ملياً بأن طرابلس عاصمة إقتصادية للبنان وبوابة لكل من سوريا والعراق وبلدان الخليج العربي، والمشروع الذي شاهدته اليوم المتمثل بالمنظومة الاقتصادية المتكاملة هو “حاجة حيوية للمستقبل القريب والذي يقضي بردم مساحات جديدة واسعة الأرجاء تساعد على تكبير حجم أملاك الدولة اللبنانية التي تحتاج الى كم هائل من المداخيل لتغذية ماليتها العامة وهي تتضمن مطار ومرفأ جديدين يخدمان لبنان والمنطقة بكاملها وتوفر مئات الآلاف من فرص العمل المساعدة على حد من نسب البطالة المرتفعة والمتفشية”. 

وتابع:” أشد على يد الرئيس دبوسي، ونحن فخورين سواء أكنا مسؤولين أم مواطنين لبنانيين بما تقوم به طرابلس من خلال غرفتها حيث تستطيع بالفعل أن تلعب دور العاصمة الإقتصادية لتتعزز من خلالها صادراتنا اللبنانية لكل العالم، واليوم الصناعة اللبنانية بامكانها ان تلعب كبير وان طرابلس هي حاضنة لصناعاتنا الوطنية”.

وأشاد جريصاتي بمختبرات مراقبة الجودة في الغرفة قائلاً:” لم اكن على معرفة مسبقة بما يتم تحقيقه في غرفة طرابلس وأنا أخجل من أن لا يكون المسؤولون مطلعون على هذه الأعمال المنظمة تنظيماً دقيقاً والفريق المتخصص من خريجي الجامعة اللبنانية بحيث أن لبنان يحتاج وفي كل منطقة من مناطقه بأن تكون لديه مثل غرفة طرابلس التي تتصف بالهمة والحماس والوطنية وأنا فخور كرجل أعمال في هذه المرحلة بأن أستفيد من خدمات غرفة طرابلس في تطوير مشاريعي الإنمائية “.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شاهد أيضاً

“لقاء سيدة الجبل”: انشاء لجنة تحقيق دولية وانتخابات مبكرة نيابية ورئاسية

عقد “لقاء سيدة الجبل” اجتماعه الدوري الكترونياً وتوصل إلى التالي: يتقدّم “لقاء سيدة الجبل” بأحرّ …