رحيل الفنان حسن حسني بعد أزمة قلبية

توفي الفنان الكبير حسن حسني عن عمر ناهز الـ89 عاماً على إثر أزمة قلبية مفاجئة أدت إلى دخوله مستشفى دار الفؤاد، وبقي على مدار الـ 24 ساعة داخل العناية المركزة حتى فارق الحياة.

وكشف الفنان أشرف زكي نقيب الممثلين تفاصيل الساعات الأخيرة لوفاة الفنان الكبير حسن حسني، موضحاً أن الراحل لفظ أنفاسه الأخيرة في مستشفى دار الفؤاد الذي بقي فيه 24 ساعة اثر اصابته بأزمة قلبية مفاجئة.
الفنان الراحل، هو أحد أبرز ممثلي مصر والوطن العربي، وسجّل خلال الثلاثين سنة الأخيرة نشاطاً غير عادي، حيث كان سبباً في شهرة نجوم حاليين ونجاحهم، حتى إنه أصبح مطلوباً في كل الأفلام للنجوم الجدد أو القدامي، وبات القاسم المشترك في معظم الأعمال، لتميّزه في تجسيد الأدوار، وبراعته وتلقائيته الشديدة، وكانت له بصمة في كل عمل يقدمه.
ولد حسن حسنى في حي القلعة العام 1931 لأب مقاول مبانٍ، تُوفيت والدته وهو في السادسة من عمره، وتلقى تعليمه في مدرسة الرضوانية الابتدائية حاصلاً على شهادة التوجيهية العام 1959.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شاهد أيضاً

آخر تطورات انتشار الفيروس في العالم

 نشرت “وكالة الصحافة الفرنسية” آخر تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد وتضمن آخر الأرقام والتدابير الجديدة …