خاص_فتفت: الحكومة تحت “الحجر السياسي” وخطتها تفتقر للواقعية وبعد النظر

أكد عضو “كتلة المستقبل” النائب سامي فتفت “ان الحكومة في خطتها الاقتصادية اعتمدت على مؤتمر “سيدر” الذي كان يعتبره البعض نوع من انواع “الشحادة” من الخارج، اما اليوم فقد أصبح ضرورة بل ويسوقون له. في الحقيقة نحن امام حكومة “اللون الواحد” ووفق هذا المعطى فان الخارج يضع هذه الحكومة تحت “الحجر السياسي”، لذا فان لبنان يعاني اليوم من حجر صحي نتيجة وباء “كورونا” وحجر سياسي نتيجة تحكم فريق سياسي معين بهذه الحكومة وقراراتها. ومعنى ذلك ان الأموال التي نطالب بها وننتظرها لن تصل على الإطلاق. وحين طالب الرئيس الحريري بتشكيل حكومة مستقلين لم يكن ذلك من باب الفراغ او التعنّت السياسي بل لأنه كان يعلم جيداُ انه الحل الوحيد لضمان ضخ الأموال وعودة الإستثمارات من الخارج.”

وفي ملف الكهرباء رأى فتفت في حديث ل” سبوت نيوز” “ان خطة الحكومة الاقتصادية أشارت في معرض معالجتها لمشكلة الكهرباء بأنه لا يمكن تخفيض “التسعيرة” قبل زيادة الإنتاج، بمعنى اننا سنستمر ببيع الكهرباء بخسارة طالما لا يمكن زيادة الإنتاج.  وخطتهم تقضي بأن يأخذوا حوالي ٥،٤ مليار دولار لزيادة انتاج الطاقة الكهربائية لتمكنوا بعدها من تخفيض التسعيرة. برأيي لن تُقدِم اي دولة على اعطائنا هذا المبلغ الكبير اولاً لأسباب سياسية، وثانياً لأن هذه الدول تعاني اصلاً من ضائقة اقتصادية خانقة نتيجة “كورونا” وتداعياتها الكارثية. من هنا، فان الحلّ يقضي بأن نقوم بإجراء تغيير في التسعيرة لأننا نبيع الكهرباء بخسارة وهذا من شأنه زيادة الأعباء على خزينة الدولة، وذلك من خلال تحميل ” الغني” التسعيرة المناسبة التي تتكيّف مع صرفه الكبير  بالكهرباء وقدراته المالية، اما الفقير فيمكن ان نصل معه الى حلّ معيّن يلائم ويتناسب مع امكانياته المالية المتواضعة”.   

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شاهد أيضاً

المراد مهنئاً بعيد الفطر : نأمل ان يحمل معه أفضل اشارات الإنفراج والأمل

توجه نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد بالتهنئة بعيد الفطر، الى اللبنانيين عموماً والمسلمين …