الرئيس الجزائري: إعداد قانون يجرّم كل مظاهر العنصرية وخطاب الكراهية

أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم، الحكومة بإعداد قانون لتجريم “كل مظاهر العنصرية” و”خطاب الكراهية” الذي انتشر خلال الأشهر الماضية عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بحسب بيان للرئاسة.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن بيان للرئاسة أن تبون أعطى رئيس الوزراء
عبد العزيز جراد تعليمات “بإعداد مشروع قانون يجرّم كل مظاهر العنصرية والجهوية وخطاب الكراهية في البلاد”.

وانتشرت خلال الأشهر الماضية منشورات وصور ومقاطع فيديو تتضمن خطابات عنصرية متطرفة متبادلة بين الجزائريين بسبب خلافات سياسية خصوصا قبيل الانتخابات الرئاسية وبعدها بين الموالين والمعارضين.

وشاركت فيها كل فئات المجتمع منهم سياسيون وموظفون في الحكومة، حتى ان محامين رفعوا دعوى قضائية ضد رئيسة حزب نائبة في البرلمان يتهمونها ب”التحريض على الكراهية والعنصرية”.

وبحسب بيان الرئاسة، فإن الإجراء يأتي “بعدما لوحظ ازدياد خطاب الكراهية والحش على الفتنة خاصة في وسائل التواصل الاجتماعي”.
واضاف انه “يأتي لسد الباب في وجه أولئك الذين يستغلون حرية الحراك وسلميته برفع شعارات تهدد الانسجام الوطني”.

المصدر:الوكالة الوطنية للإعلام

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شاهد أيضاً

باحثون سعوديون يطورون اختبارا لمرضى “كورونا”

تمكن فريق بحثي سعودي من تطوير اختبار تشخيصي لمرضى فايروس كورونا الجديد (كوفيد 19)، يعتمد …