بعد تزايد حالات الإنتحار…”الحل”

هزّت حادثة انتحار الشاب داني أبو حيدر الذي اطلق النار على رأسه صباحاً، اللبنانيين جميعاً، وقد لحق به مواطنان آخران من عكار وبشامون اختاروا أن ينهوا حياتهما أسوة بداني فيما حاول شخصان رمي أنفسهما في الكفائات وصيدا، فيما كان إبن عرسال ناجي الفليطي سبقهم جميعاً واختار أن يشنق نفسه بسبب الصعوبات المعيشيّة التي يواجهها وعائلته. لكن هذا “الحل” لكل الضائقات المالية كان اختاره ايضاً المواطن جورج زريق الذي اقدم على حرق نفسه في شباط من العام الجاري لأسباب معيشية.

المصدر: لبنان24

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شاهد أيضاً

٩ حالات ايجابية في الرحلات القادمة الى بيروت

أعلنت وزارة الصحة نتائج فحوصات ” PCR” للرحلات الآتية إلى بيروت بتاريخ الاول من تموز …